“زيادة 25 جنيهــاً”.. سعر أنبوبة البوتاجاز بكام بعد زيادة أسعار البنزين الأخيرة اليوم
"اعرف دلوقتي" اسعار البنزين والسولار وأسطوانة البوتاجاز الجديدة وأسباب الزيادة

يبحث الكثير من الأشخاص عن اسعار البنزين والسولار وأسطوانة البوتاجاز الجديدة، وذلك بعد الزيادات الجديدة التي حدثت في الأسعار،  والتي جاءت لعدد من الأسباب، ولأهداف محددة ترجع إلى الأسعار العالمية للنفط، ولالتزامات خاصة بالدولة وبعدد من الإجراءات.

اسعار البنزين والسولار وأسطوانة البوتاجاز الجديدة

لقد ارتفعت أسعار البنزين والسولار وأسطوانة البوتاجاز اليوم الثاني والعشرين من شهر مارس، وذلك يشمل جميع أنواع البنزين سواء 80 أو 92 أو 95، فجاءت الأسعار كما يلي:

  • سعر بنزين 80: 11 جنيه للتر الواحد.
  • أسعار بنزين 92: 12.50 جنيه للتر الواحد.
  • سعر بنزين 95: 13.50 جنيه للتر الواحد.
  • أسعار السولار: 10 جنيه، وذلك بزيادة 75 قرش في اللتر الواحد.
  • سعر أنبوبة البوتاجاز 12.5 كيلو جرام: 100 جنيه بدلًا من 75 جنيه.

أسباب زيادة أسعار البنزين والسولار وأسطوانة البوتاجاز

إن ارتفاع الأسعار الخاصة بالبنزين والسولار واسطوانة البوتاجاز جاء لبعض الأسباب، ولأهداف محددة خاصة بالدولة ومن بين تلك الأسباب سعر البنزين ما يلي:

  • جاءت زيادة الأسعار الخاصة بالبنزين والسولار وأسطوانة البوتاجاز بناءً على  قرارات من لجنة تسعير المواد البترولية، والتي تأتي بسبب التغيرات التي حدثت في أسعار النفط عالميًا.
  • تأتي تلك الزيادة من أجل الالتزام مع السوق الدولي، والحرص على دوام الإمدادات البترولية، كذلك الالتزام بالتعليمات الخاصة بالرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تهدف إلى ترشيد الإنفاق في الوقود.
  • لهذا تعتبر تلك الزيادات في إطار المحافظة على التزام مصر بعمليات التسعير التلقائي لجميع المنتجات البترولية، والتي تقوم بناءً على الأسعار العالمية الخاصة بخام برنت، والتغيرات التي يتعرض لها سعر الصرف.
  • كما أن تلك العمليات تحافظ على استقرار سوق الوقود المحلي، والعمل على تحسين الشفافية عند تحديد جميع الأسعار للمنتجات البترولية.
  • كذلك تحرص الحكومة المصرية مع تلك التحولات التي تحدث في الأسعار على مواصلة الجهود في المحافظة على استمرارية إمدادات الوقود، وذلك مع عمليات الاستيراد التي تتم لكميات كبيرة من المنتجات البترولية، والتي تعمل على توفير الطلبات المحلية.
  • كما أن الواردات من المنتجات البترولية قد بلغت نسبة مرتفعة من فاتورة الاستيراد الكلية، وهو ما يدل على دور القطاع البترولي في عملية دعم الاقتصاد المصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *